وصول وزير الدفاع الأميركي بالوكالة إلى بغداد في زيارة مفاجئة

وصل وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان اليوم الثلاثاء، إلى بغداد في زيارة مفاجئة ترمي إلى لقاء مسؤولين عراقيين لبحث مسألة وجود القوات الأميركية في العراق بعد الانسحاب من سوريا المجاورة.
ويسعى شاناهان الآتي من أفغانستان في إطار أول رحلة خارجية له، إلى طمأنة الحكومة العراقية حيال نيات البنتاغون، بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رغبته البقاء في العراق بهدف "مراقبة إيران" من بغداد.
ويثير وجود القوات الأميركية في العراق جدلاً، إذ وصل عدد الجنود الأميركيين المنتشرين على الأراضي العراقية إلى 170 ألفا ًقبل أن ينسحبوا نهاية 2011. لكن واشنطن أرسلت قوات بعد ذلك في إطار التحالف الدولي للتصدي لتنظيم داعش الذي تشكل في 2014.
وأعلنت أكبر كتلتين في البرلمان العراقي الأولى بقيادة مقتدى الصدر، والثانية المقربة من إيران في مؤتمر صحافي مشترك يوم الاثنين، السعي إلى "اتفاقية جديدة" لتأطير وجود القوات الأجنبية في العراق، وخصوصاً الأميركية.