وفد «الشارقة للتراث» يزور مؤسسات ثقافية مغربية

زار وفد من معهد الشارقة للتراث، برئاسة الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس المعهد، المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث بالرباط، ومهرجان مغرب حكايات، وذلك في إطار زياراته للمؤسسات الثقافية، وكان في استقباله الدكتور عبد الواحد بنصر، مدير المعهد، وطاقم وظيفي من المعهد. وناقش الدكتور المسلم مع الدكتور عبد الواحد، الطموحات العلمية للمعهدين، وتبادل الإصدارات العلمية، وتوج النقاش بالاتفاق على توقيع اتفاقية شراكة بين المعهدين تتعلق بالتراث غير المادي.
وقال الدكتور عبد العزيز المسلم: سعدنا كثيراً بهذه الزيارة التي عرّجنا فيها على مهرجان مغرب حكايات، الذي تنظمه سنوياً جمعية لقاءات للتربية والثقافات، والمعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث، ونحن في الحقيقة لا نعتبر أنفسنا ضيوفاً، فلدينا من العلاقات والتواصل المستمر والتفاعل الحيوي، ما يستحق الاعتزاز والتقدير، ونحن حاضرون في مهرجان مغرب حكايات في أكثر من دورة، وبأكثر من شكل.
ولفت إلى أن المعهد يتحرك ويتفاعل ويتواصل مع الأشقاء في كل البلدان العربية، ومع مختلف بلدان العالم، في إطار رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، لدعم إحياء التراث العربي، ومنه الفن المحكي المرتبط بالحكاية، كما أن مشاركة وحضور المعهد في الفعاليات التراثية المتنوعة، تمثل فرصة حيوية للتعريف بالتراث الإماراتي، وتبادل التجارب والخبرات والمعلومات والمعارف والجهود المبذولة في صون التراث وحفظه ونقله للأجيال.
وذكر أنه في إطار انفتاح معهد الشارقة للتراث على محيطه العربي والإسلامي والدولي، وبدعوة من رئيسة جمعية لقاءات للتربية والثقافات بالمملكة المغربية، الدكتورة نجيمة طايطاي غزالي رئيسة مهرجان مغرب حكايات، تم العمل على تلبية تلك الدعوة لحضور المهرجان الذي انطلق في الأول من يوليو الجاري، ويستمر حتى الثالث عشر منه، تحت شعار الكلمة للغابات، ويشارك في المهرجان وفود 39 دولة عربية ودولية، بالإضافة إلى جهات وأقاليم المغرب بفرق محلية.
ولفت إلى تنوع أنشطة المهرجان بين عروض حكواتية، وورش تطبيقية حول دور الحكاية في التربية، وندوة علمية بعنوان تيمة الغابة في المتخيل الشعبي المشترك للإنسانية.شارك في الزيرة وفد يضم عائشة الحصان، مدير مركز التراث العربي، وأحمد الدح، رئيس قسم العلاقات الدولية، وجاسم الصواية، مسؤول العلاقات العامة.