13 مشروعاً في «الرويس» تعزز «أدنوك» في التكرير والبتروكيماويات

أبوظبي: عدنان نجم

يغطي مجمع الرويس الصناعي والذي يمثل مركزًا لعمليات التكرير والصناعات البتروكيماوية الرئيسية لشركة أدنوك مساحة 70 كيلومترًا مربعاً تقريباً، ويعتبر واحدًا من أحدث المُجمّعات من هذا النوع في العالم.
ويحظى المجمع بموقع ممتاز، ما يجعله وجهة جاذبة للاستثمارات الكبيرة ومشاريع التوسع والنمو. وبحكم موقعها في قلب الحركة التجارية بين الشرق والغرب وعلى الطرق المؤدية إلى أسواق أدنوك المستهدفة، تتمتع منطقة الرويس بالعديد من المميزات حيث توفر إمدادات مستمرة من المواد الأولية ذات الجودة العالية وبأسعار تنافسية، وتتمتع بمساحات مناسبة لإقامة مشاريع تطوير عالمية المستوى، علاوة على موقع جغرافي مميز وخدمات لوجستية وبنية تحتية متطورة.
تشمل أعمال تطوير المجمع أكثر من 13 مشروعاً من شأنها تعزيز مكانة «أدنوك» في مجال التكرير والصناعات البتروكيماوية الرئيسية.

المصفاة الجديدة

يهدف مشروع تشييد مصفاة جديدة إلى تعزيز القيمة من منتجات البتروكيماويات والمواد المقطرة الوسيطة، وتعزيز القدرات الإنتاجية لتشمل مجموعة أوسع من الخامات وتكملة الخامات البحرية المحلية. وسوف تساهم المصفاة الجديدة عند اكتمالها في مضاعفة الطاقة التكريرية الحالية لشركة أدنوك، كما سوف تزيد القدرة على إنتاج الموارد المقطرة الوسيطة التي يزداد الطلب عليها، وتم إصدار مناقصة التصاميم الهندسية الأولية في سبتمبر الماضي.
وستبلغ الطاقة الإنتاجية للمصفاة الجديدة 600 ألف برميل يومياً، وتنتج المنتجات البترولية مثل الغاز البترولي المسال، وقود الطائرات وغيرها.

مشروع GAP

ستتم إقامة مشروع الجازولين والزيوت العطرية (GAP) الجديد في مُجمّع الرويس بهدف زيادة إنتاج وقود السيارات وضمان الاكتفاء الذاتي من الوقود في دولة الإمارات، ويستخدم المشروع ٪ 50 من النافثا التي يتم تصديرها حالياً. و ستبلغ الطاقة الإنتاجية للمشروع 4.2 مليون طن سنوياً من الجازولين و 1.6 مليون طن سنوياً من الزيوت العطرية.

مرونة التكرير

يهدف مشروع تعزيز مرونة عمليات تكرير النفط الخام إلى تعزيز القدرات التكريرية لشركة أدنوك من خلال انشاء قدرات إضافية في مُجمّع مصفاة الرويس غرب تتيح لها تكرير الخام متوسط الحموضة ما يوفر المزيد من خام مربان عالي القيمة لأغراض التصدير للأسواق العالمية. وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمشروع 420 ألف برميل يومياً.

أسود الكربون

يتضمن مشروع أسود الكربون وفحم الأنود البترولي إنشاء مُجمّع متكامل للزيوت الثقيلة وحدة لفحم الانود البترولي ووحدة PDH، وتعد دولة الإمارات هي رابع أكبر منتج للألمنيوم على مستوى العالم، وستكون المنتجات مساهماً رئيسياً في الصناعة المحلية. ويبلغ إنتاج الطاقة الإجمالية للمشروع 40 ألف طن سنوياً من صنفين مختلفين من الكربون الأسود لاستخدام شركة بروج و 430,00 طن سنوياً من فحم الأنود المحبب عالي القيمة للمصاهر المحلية.

مصنعان جديدان

الكيل البنزين الخطي هو المادة الخام الأكثر شيوعاً المستخدمة في صناعة المنظفات المنزلية والصناعية القابلة للتحلل الحيوي، ومنعمات الأقمشة، والصابون، ويهدف مصنع إنتاج «الكيل البنزين الخطي» (LAB) إلى تطوير مُجمّع عالمي جديد لإنتاج الكيل البنزين الخطي في الرويس، وتبلغ الطاقة الإنتاجية 150 كيلوطن سنوياً.
بالمقابل، يعمل مشروع مصنع البولي بروبلين (PP5) على تعزيز عمليات بروج الحالية لزيادة حصتها في سوق البولي بروبلين، حيث قامت بروج بترسية عقد تنفيذ الأعمال الهندسية والمشتريات والتشييد لمصنع البولي بروبلين (PP5)، وسيساهم المصنع في زيادة الطاقة الإنتاجية لأدنوك من البوليمرات إلى حوالي 5 ملايين طن سنوياً بحلول عام 2021. وتبلغ الطاقة الإنتاجية 500 ألف طن متري سنوياً.

مشروعان للبيئة

يتضمن مشروع توسيع منشأة بيئات، مرافق مركزية لحماية البيئة لإدارة النفايات من جميع الشركات العاملة، وتبلغ الطاقة الإنتاجية الحالية 26 ألف طن سنوياً، بينما ستبلغ الطاقة المستقبلية 71 ألف طن سنوياً.
أما مشروع التخلص من النفايات «المواد المشعة طبيعياً» فيهدف إلى معالجة والتخلص الآمن من المواد المشعة طبيعياً من معدات المصانع المستعملة التي تم توريدها أثناء عمليات استكشاف المواد الهيدروكربونية. وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمشروع 3000 أنبوب سنوياً، 270 أنبوباً سنوياً من النفايات المعدنية، و 230 متر مكعب سنوياً من أوساخ الزيوت والمخلفات الأخرى.

معالجة الغاز الحامض

تماشياً مع استراتيجية أدنوك لعام 2030 والرامية لضمان إمدادات اقتصادية ومستدامة من الغاز، سيقوم مصنع المنايف باستغلال احتياطيات الغاز الحامض في الحقول البحرية والبرية وسيتم دمجه مع شركة أدنوك لمعالجة الغاز. وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمشروع مليار قدم مكعبة من الغاز يومياً و 129 ألف برميل من النفط والمكثفات يومياً.

محطة استرداد الحرارة المستنفدة

يهدف مشروع استرداد الحرارة المستنفدة إلى الاستفادة منها في توليد الكهرباء والمياه، وتساهم «محطة استرداد الحرارة المستنفدة» بشكلٍ كبير في الحد من التأثير البيئي لعمليات التكرير وتوليد الكهرباء، إلى جانب تحسين كفاءة الطاقة. و يجري العمل على زيادة إنتاج الطاقة بنسبة 30% وتعزيز قدرات الاعتماد على الذات، وزيادة إنتاج المياه المحلاة بنسبة 100% وتعزيز قدرات الاعتماد على الذات.
و تبلغ الطاقة الإنتاجية الحالية 660 ميجاواط من الطاقة و 14 مليون جالون من المياه يومياً، وفي المستقبل سيجري إضافة طاقة كهربائية قدرها 230 ميجاواط و 2600 متر مكعب في الساعة من إنتاج الماء المقطر.

مُجمّع الصناعات التحويلية

سيستخدم مُجمّع الرويس للصناعات التحويلية منتجات مُجمّع الرويس للمشتقات البتروكيماوية، ومن المتوقع أن يساهم مُجمّع الرويس للصناعات التحويلية في تطوير منظومة صناعية للبتروكيماويات في الرويس، كما يخدم مصلحة الشركات الصغيرة والمتوسطة. وتتوقع «أدنوك» الإعلان عن آخر المستجدات والتطورات في الأشهر القادمة.
ويهدف المجمع لتمكين وانتشار الأعمال الجديدة والاستثمارات في كافة مكونات سلسلة القيمة؛ بهدف تحويل المنتجات من مُجمّع الرويس للصناعات التحويلية إلى مزيد من المنتجات النهائية أو المنتجات الصناعية.
سيتم من خلال هذا المُجمّع إنتاج مجموعة من المنتجات؛ مثل: مواد التعبئة والتغليف والطلاء والأرضيات والأسلاك والكابلات والمنتجات الكهربائية، إضافة إلى قطع السيارات. وظلت أدنوك تعمل مع متخصصين في القطاع حول المجمع، الذي شهد اهتماماً عالمياً واسعاً.

عقد مُجمّع الرويس للمشتقات البتروكيماوية بنهاية 2018

من المتوقع أن ترسي أدنوك عقد تنفيذ الأعمال الهندسية والمشتريات والتشييد لمُجمّع الرويس للمشتقات البتروكيماوية بنهاية هذا العام 2018. و يضم المشروع العديد من مشاريع التكرير والبتروكيماويات التي تستخدم إنتاج المُجمّع من مشروع البنزين والعطريات الجديد ومشروع تكسير المواد الخام، و يعمل المجمع كمحفز أساسي للمرحلة المقبلة من عملية التحول والتي تركز على التوسع في عمليات التكرير والبتروكيماويات.
وسيتم دعوة الشركاء للاستثمار وإنتاج منتجات وحلول جديدة مثل الكيل البنزين الخطي (LAB) من المواد الخام المستخدمة في صناعة البتروكيماويات والمتاحة في الرويس.
ويتمثل الهدف من ذلك في المساهمة في خلق مجموعة جديدة من الأنشطة الاستثمارية التجارية، في كافة مجالات ومراحل الصناعات البتروكيماوية في الرويس، مثل كيماويات البناء، وكيماويات النفط والغاز، والمنظفات.

كسارة خليط المواد

يهدف مشروع كسارة الخليط الخام إلى إنتاج 2.5 طن متري سنوياً من البوليميرات ودعم فرص التكامل ومرونة العمليات التشغيلية داخل بروج 1 و 2 و 3 وشركات مجموعة أدنوك الأخرى. كما تسهم في نمو عدد من الصناعات مثل صناعة مواد التغليف والمواد التي تدخل في تجهيز البنية التحتية والطاقة والاستخدامات الزراعية والطبية. وتبلغ الطاقة الإنتاجية للكسارة 1.8 مليون طن سنوياً من الايثلين، وتضم منتجات البولي إيثيلين والبولي بروبلين، وكذلك المنتجات الأخرى بما في ذلك البيوتاديين والبنزين والبوروليسيس.