55 جريحاً في حادث خروج قطار الصعيد عن القضبان

القاهرة: «الخليج»
أصيب أكثر من خمسين مصرياً بجروح، في حادث أمس، إثر انقلاب ثلاث عربات من قطار فاخر، كان في طريقه من القاهرة إلى محافظة قنا جنوبي البلاد.
وأرجعت وزارة النقل المصرية سبب الحادث الذي وقع ظهر أمس، قبالة قرية المرازيق التابعة لمركز البدرشين بمحافظة الجيزة، إلى خطأ في التحويلة، ما أدى إلى خروج العربات الثلاث عن المسار، وانقلابها على رصيف المحطة، وقال أحمد محيي، مساعد وزير الصحة للطب العلاجي، إن 55 من ركاب القطار أصيبوا بكدمات شديدة وجروح وكسور، مشيراً إلى أن وزارة الصحة دفعت ب25 سيارة إسعاف إلى موقع الحادث؛ لنقل المصابين إلى المستشفيات القريبة لتلقي العلاج.
واعتمدت الحكومة المصرية في وقت سابق 55 مليار جنيه، ضمن خطة تستهدف تطوير مرفق السكة الحديدية في البلاد، تشمل إحلال وتجديد الجرارات، وإجراء عمليات التطوير والصيانة اللازمة للعربات والمحطات، تنتهي في عام 2022. وقال وزير النقل هشام عرفات، إن خطة التطوير تشمل تغيير أنظمة الأمان بطول 750 كيلومتراً، بتكلفة تصل لنحو 16 مليار جنيه، إلى جانب شراء جرارات جديدة وعربات بقيمة 36 مليار جنيه، إضافة إلى الانتهاء من ميكنة المزلقانات القديمة.
من جهة أخرى تسبب حادث انفجار في أحد خزانات المواد البترولية الخاصة بشركة للصناعات الكيماوية بالقرب من مطار القاهرة الدولي ليلة أول أمس الخميس، في إثارة الذعر بين سكان المنطقة المحيطة بالمطار، بعد سماع دوي انفجار كبير، وتصاعد دخان كثيف وألسنة اللهب إلى السماء في محيط المطار، وقال المتحدث العسكري العقيد تامر الرفاعي، إن الحادث وقع في أحد الخزانات المخصصة للمواد البترولية في الشركة القريبة من المطار، لكنه لم يؤثر في حركة الطيران، مرجعاً سبب الانفجار إلى الارتفاع الملحوظ في درجة حرارة الجو.
ونجحت قوات الدفاع المدني في السيطرة على الحريق، ومحاصرة النيران، فيما تسببت الأدخنة الكثيفة التي خلفها الحريق في إصابة اثني عشر مواطناً من القاطنين بالقرب من الشركة باختناقات، حيث جري نقلهم للمستشفيات القريبة للعلاج.